الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
فكرة المعرض وتاريخه

نبذة عن  معرض عمارة الحرمين الشريفين

 

مـــــــــــقــــــــــــــدمـــــــــــــة

 

يعتبر معرض عمارة الحرمين الشريفين فريداً من نوعه على مستوى العالم من حيث كونه يختص بعرض مقتنيات الحرمين الشريفين . وقد تفضل صاحب السمو الملكي الأمير / عبدالمجيد بن عبدالعزيز يرحمه الله أمير منطقة مكة المكرمة سابقاً بافتتاح المعرض في يوم الثلاثاء الموافق 25/10/1420هـ.


الـــــــفـــــكــــــــــــــــــــــــــرة

 

من خلال التوسعات التي تمت في الحرمين الشريفين تجمعت لدى الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بعض المقتنيات والعناصر المعمارية والنقوش الكتابية من الحرمين    الشريفين . فرأت الرئاسة أنه من المناسب عرض بعض هذه المقتنيات في معرض خاص بها . وبالفعل فقد جرى عمل الدراسات اللازمة وترميم واختيار القطع الأثرية والنقوش الكتابية من قبل فريق متخصص من الفنيين وقد ساعد هذا على إتمام هذا المشروع الثقافي والحضاري . والذي أصبح من أبرز المعالم الحضارية والثقافية في العاصمة المقدسة مكة المكرمة والذي يحرص الكثير من الزوار من داخل المملكة وخارجها على زيارته والاطلاع على محتوياته .

 

الــــــــرســـــــــــــــــــــالـــــــــة

 

نظراً لما حظي به الحرمين الشريفين من رعاية واهتمام المسلمين على مر العصور وايلائه النصيب الأوفر من البناء والتشييد . وفي هذا العصر الزاهر شهد الحرمين الشريفين من الرعاية والاهتمام ما لم يشهده في عصور التاريخ المتلاحقة . وانطلاقاً من حرص ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة على إبراز تلك الجهود المختلفة ورغبة في تثقيف الأجيال المسلمة وتعريفها بتاريخها الإسلامي العظيم . أقيم هذا المعرض على مساحة إجمالية قدرها ( 1200 متراً مربعاً ) وقد روعي في تصميمه الخارجي التناسق مع النمط الإسلامي الفريد والطراز المميز لعمارة المسجد الحرام  .