الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

تشغيل تجريبي
مقتطفات يومية من الصحف
4 جسور تربط التوسعة الجديدة بالمسجد الحرام ومئذنتان تعلوان بوابة الملك عبدالله
الصفحة:3
العدد:17216

صحيفة المدينة

4 جسور تربط التوسعة الجديدة بالمسجد الحرام ومئذنتان تعلوان بوابة الملك عبدالله

كشفت مصادر أن مشروع التوسعة الجديد منفصل عن جسم الحرام الحالى ويرتبط به من خلال 4 جسور ضخمة تنقل المصلين والحجاج والمعتمرين من الساحات الشمالية والمشروع إلى داخل المسجد الحرام، وتنتهى التوسعة من الناحية الشمالية بساحات عامة ومدرجات ينتقل من خلالها القادمون من أنفاق المشاة إلى الحرم مباشرة. وكشفت المصادر أيضا أن المشروع يشتمل على بوابة الملك عبدالله بن عبدالعزيز من الجهة الشمالية وهى بوابة ضخمة ترتفع عليها مئذنتان بنفس التصاميم المعمولة فى الحرم وتكون متناسقة مع الشكل العام للمسجد. وتتواصل أعمال الحفريات فى الساحات الشمالية هذه الأيام بكثافة بعد إكتمال نزع ملكيات العقارات المعترضة للمشروع، فى الوقت ذاته تجرى على مدار الساعة الأعمال الإنشائية للمشاريع التى ستقام فى الساحات الشمالية للمسجدالحرام. وكشفت مصادر مطلعة لـ(المدينة) أن أبرز هذه المشاريع تتمثل فى مشروع استكمال الطريق الدائرى الأول والذى يتضمن إقامة جسر رابط مابين أنفاق شعب على وأنفاق الفلق، ومن ثمّ يتواصل المشروع عبر جبل الكعبة(خلف مشروع عبداللطيف جميل)، ويمر بجبل عمر ليصل إلى الهجلة ثم إلى أنفاق أجياد مشكلاً طريقاً دائرياً كاملاً يحيط بالمسجد الحرام والمنطقة المركزية. كما يشكل مشروع التوسعة الجديدة للساحات الشمالية للمسجد الحرام شكلا عمرانىا نصف دائرى مساحته الإجمالية 356 ألف متر مربع، وهو ما يفوق مساحة التوسعات السابقة للمسجد الحرام بمرة ونصف، حيث أن المساحة السابقة تقدر بـ 152 ألف متر مربع ويتآلف عدد الأدوار فيه على شكل مناسيب لتنتهى بأربعة أدوار، يشتمل الدور الأرضى على مجموعة كبيرة من الخدمات التى تستخدم لصالح الخدمات العامة.