تصريح لمعالى نائب الرئيس العام لشئون المسجدالحرام
تصريح لمعالى نائب الرئيس العام لشئون المسجدالحرام

 

 

تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد حرام والمسجد النبوي على تنفيذ خطتها المدروسة لموسم حج 1431هـ والتي ستنفذ في المسجد الحرام انطلاقا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج لعليا حفظهم الله وبإشراف من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وبمتابعة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تبدأ الخطة اليوم السبت الموافق 15/11/1431هـ وتنتهي في يوم الاثنين 30/12/1431 هـ وتقوم الخطة على تفعيل الأهداف العامة للخطة منها مساعدة زوار المسجد الحرام في تأدية مناسكهم بالسكينة والهدوء والطمأنينة مع توفير المناخ التعبدي الأمثل داخل الحرمين الشريفين والساحات المحيطة بهما و الحرص على توعية بعض الزوار بالحكمة والموعظة الحسنه ليوأدوا مناسكهم على الوجه المطلوب كما تحرص على توفير جميع الخدمات اللازمة وتهيئة المرافق والتأكد من جاهزيتها بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لزوار الحرمين الشريفين والإسهام في تثقيف زوار الحرمين الشريفين وتوعيتهم بأمور دينهم و يتم تحقيق تلك الأهداف من خلال العمل على تحقيق وتوفير الخدمات اللازمة داخل المسجد الحرام ومن تلك الخدمات :-
1-الخدمات التوجيهية والإرشادية .
2-الخدمات التشغيلية.
3-الخدمات الفنية
4-الخدمات الثقافية.
ويقوم فريق مدرب من القوى العاملة على تنفيذ خطة الرئاسة لموسم الحج لهذا العام قوامه (5702) موظف يشمل هذا الرقم الموظفين والموظفات الرسميين والموسميين والعمالة المكلفة بالنظافة والصيانة والتشغيل ومن أبرز الأعمال خلال موسم الحج زيادة عدد أصحاب الفضيلة المدرسين والمفتين كما سقوم معالى الرئيس في الأول من شهر ذي الحجه بتسليم كسوة الكعبه المشرفه لكبير سدنة بيت الله الحرام وسيتم إبدال كسوة الكعبة المشرفة القديمة بكسوة جديدة اعتباراً من اليوم الثامن حتى اليوم التاسع من شهر ذي الحجة مع رفع السجاد من كافة المواقع داخل المسجد الحرام حتى انتهاء موسم الحج لأسباب صحيه وعمليه حيث يتم في وقت الذروة الطواف من الاروقة في الدور الأرضي والأول فيعيق الفرش حركة الطواف ويعرضه للتلوث وتقوم الرئاسة بالتعاون مع قوة أمن المسجد الحرام في منع الجلوس على الممرات وتوزيع الحجاج داخل المسجد الحرام ويتم تزويد مكتب الزمامة الموحد بما يحتاجه من ماء زمزم المبارك لسقيا الحجاج بمقر اقامتهم ومن الجديد لعام 1431هـ تنفيذ عدد من الأعمال والمشروعات داخل المسجد الحرام وذلك على النحو التالى:-
• المسعى :
أ-استكمال الأعمال والتشطيبات النهائيه لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير وتوسعة المسعى والعمل على تهئية جميع ادواره (القبو والدور الأرضي والدور الأول والثانى والسطح ) بالإضافة الى مسار عربات السعي بالدورالارضي و الأول من المسعى مع الميزانين الأول والثاني وكذلك تهيئة عناصر الحركه من مصاعد وسلالم كهربائيه داخل المسعي بالساحة الشرقية والجسور داخل وخارج المسعى , و تمت الاستفادة من مشروع تلطيف الهواء في المسعى بصفة مؤقتة من خلال توفير مايقارب خمسة آلاف طن تبريد كافية لتغطية تلطيف الهواء بالدور الأرضي إضافة إلى جزء من القبو حيث تم الانتهاء من التمديدات المؤقتة لهذا الغرض.

ب- تعديل الممر الواقع بين المسعى ومنطقة السلم المثلث المجاورة للمسعى بالدور الارضى من المسجد الحرام حيث كان عرض الممرسابقا من متر الى خمسة امتار وأربع عشرة سنتيميترا وحاليا من خمسة امتار واربعين سنتيمترا الى عشرة امتاروشملت التعديلات زيادة عرض المزلقان المجاور للسلم المثلث من مترين ونصف الى اربعة امتار ونصف ليسهل مرور عربات ذوى الاحتياجات الخاصة.
ج- تركيب أسوار زجاجية حول جبل الصفا بالدور الارضي والقبو من المسعى وايضا حول جبل المروه بقبو المسعى بعد أن لاحظت الرئاسة كثرة صعود بعض الأشخاص للجبل وتعرضهم للسقوط وأيضا ما يقوم به البعض من رمي للمخلفات بتلك المنطقة والحاجز الزجاجي يوفر الرؤية الكاملة للجبل ويحافظ على سلامة الزوار ويحفظ الموقع نظيفا من المخلفات من أوراق أو كؤؤس وتم تركيب ابواب للخدمات حول جبل الصفا بالدور الأرضي والقبو وحول جبل المروه بالقبو مع عمل الصيانة اللازمة من تثبيت للأجزاء المتحركة من الجبل ودهنها بمادةايبوكسية شفافة.
2- أعمال الصيانة العامة:-
منها تنفيذ أربعة وسبعين موقع للخزانات الرخامية المخصصة للأحذية في الدور الارضي من التوسعة السعودية الأولى مع ترقيمها.

3-ماء زمزم :-
أما ما يتعلق بالأعمال المتعلقة بتقديم ماء زمزم المبارك داخل المسجد الحرام فقد جرى تهئية مشربيات ماء زمزم المبارك بقبو المسعى والدور الأرضي والأول والثانى والسطح وبإجمالي وقدره (43) مشربية تشتمل على (340) صنبورا ومن الاعمال الاخرى ايضا المتعلقه بماء زمزم المبارك تم تهيئة اربعة مواقع في صحن المطاف وبإجمالي مائه وعشرة نوافير لماء زمزم وتنفيذ مشارب رخامية على الحاجز الرخامي المطل على صحن المطاف بإجمالى ( 50 ) صنبور مع العمل على تجديد صيانة مشارب مياه زمزم الرخاميه داخل المسجد الحرام وفق جدول زمني محدد .
3- الساحات :-
تجهيز الساحات التي تم نزعها وتسويتها لتكون مسطحات إضافية للصلاة ، وتم تزويد هذه الساحات بمكبرات الصوت وتخطيطها باتجاه القبلة وتوفير الخدمات الضرورية فيها، كما تم تهيئة المعابر والمخارج المؤقتة من الناحية الشمالية من خلال إنشاء سبعة جسور مؤقتة وسلالم ومنحدرات للمعاقين للمساعدة في تفريغ الحشود في الدور الثاني والسطح واضافة سلالم ثابته تربط بجسورالدور الاول من الجهه الشماليه للمسجد الحرام بعد نخفيض منسوب شارع الشاميه بسبب أعمال مشروع خادم الحرمين الشريفين لتوسعة وتطوير الساحات الشماليه.
5-الأعمال المتعلقة بمجمعات دورات المياه :-
إنشاء أكثر من اثنين وستين دورة مياه مؤقتة مع مائة صنبور للوضوء أعلى دورات مياه باب الفتح الحالية بديلة عن دورات مياه الشاميه بسبب أعمال تطوير الساحات الشماليه .
كما تعمل الرئاسه العامه لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى في إطار منظومة متكاملة مع عدد من الجهات الحكومية لتنفيذ خطتها المتعلقة بإستقبال الحجاج وفي مقدمة تلك الجهات إمارة منطقة مكةالمكرمة والتعاون معها في كل مايخدم بيت الله الحرام وأيضاً من خلال التقارير اليومية المرفوعة للجنة الحج المركزية. وقوة أمن الحرم المكي الشريف من خلال التعاون مع أفراد القوة لمنع الجلوس فى الممرات داخل المسجد الحرام والمحافظة على انسيابية الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام والمحافظة على الأمن داخل المسجد الحرام والساحات المحيطة به. والمراسم الملكية لإستقبال ضيوف الدولة. وامانة العاصمة المقدسة فيما يتعلق بالمحافظةعلى نظافة ساحات المسجد الحرام الجزء الذي يخص الأمانة . وكذلك التعاون مع الهلال الأحمر والدفاع المدني لأسعاف الحالات الطارئة. ومعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج للدراسات المتعلقة بالمسجد الحرام .
ووزارة الحج فيما يتعلق بمراكز إرشاد التائهين. والتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية فيما يتعلق بأبحاث ماء زمزم المبارك.والشؤون الصحية بالعاصمة المقدسةلتشغيل المراكز الصحية بالمسجد الحرام. وشرطة منطقة مكة المكرمة وشرطة العاصمة المقدسة وجوازات العاصمة المقدسة فيما يتعلق بالظواهر السلبية والنواحي الامنية ومخالفي أنظمة الاقامة والمتسولين ودافعي العربات الغير المرخصة وحاجزي الاماكن داخل المسجد الحرام والمديرية العامة للمياه لتزويد دورات مياه المسجد الحرام بما تحتاجه من ماء. ووزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بأفراد الكشافةللإرشاد المكاني وهيئة الرقابة والتحقيق لمعالجة مايتم ملاحظته من قبل الهيئة.
ختاما فالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي انطلاقاً من توجيهات ولاة الأمر حفظهم الله قد هيأت جميع الخدمات ليتمكن ضيوف الرحمن من أداء مناسكهم بيسر وسهولة وعلى سبيل المثال الخدمات المتعلقة بتنظيم الدروس الموزعة بمختلف المواقع في المسجد الحرام طوال اليوم والليلة وخدمات الإفتاء من المكاتب والهواتف المخصصة لذلك والموزعة في مختلف أرجاء المسجد الحرام وخدمات سقيا زمزم وغيرها الكثير من الخدمات التي هيأتها الرئاسة .
كما تأمل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من ضيوف الرحمن استشعار قدسية المكان وحرمة الزمان وعدم إدخال الأطعمة والحقائب وغيرها داخل المسجد الحرام وعدم الوضوء من مجمعات ماء زمزم المخصصة للشرب .
كما تأمل الرئاسة منهم عدم حمل ماء زمزم بعبوات بلاستيكية لما يسببه ذلك من من هدر لماء زمزم وتناثره في المسجد الحرام مما قد يؤدي إلى عدم تعظيم هذه الشعيرة كما يؤدي إلى انزلاقات تؤذي إخوانهم المصلين ، وأيضا ترجو عدم اتخاذ المسجد الحرام مكانا للنوم والحرص على نظافة المكان ووضع النفايات في الأماكن المخصصة لها ووضع الأحذية في الخزانات المخصصة لذلك وعدم التدخين في ساحات المسجد الحرام لما فيه أذية لإخوانهم وأنفسهم .
وتسعد الرئاسة باستقبال الملاحظات والمقترحات سواء ارسلها للرئاسة مباشرة أوعبر الفاكس المخصص لذلك ورقمه ( 025739992) أو عبر الموقع الإلكتروني للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ( www.gph.gov.sa ) .
وفي الختام أسال الله عز وجل أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يعودو الى أهلهم وذويهم سالمين غانمين وقد غفر لهم ذنوبهم.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
*********